Back

Whoever loses the guidance of a star on earth may lose it in the sky

376 0 Updated: 2021-09-14 18:47:06 Listed: 2021-05-23 Report WEB ID: 1209

Topic

تم تسطيح مفهوم النجومية بالوقت الراهن و وضعه في قوالب جاهزة , تناسب أجندة و الوسيلة الإعلامية التابع لها هذا النجم , فنرى أن الترويج لأي فكرة تريدها ,يكفي أن تأتي بنجم مشهور أو تصنع نجماً جديداً لتروج لهذه الفكرة , بما فيها ثقافة العنف , حتى تصبح مقبولة لدى المجتمع و يتم تقيدها من جيل الشباب.

و نضيع النجم الذي كانوا يهتدوا به القدماء , و تسمية النجم بهذا الاسم دليل على فكرة الهداية , فمن المسؤول عن الهداية الخاطئة لجيل الشباب , هل هو من صنع النجم او النجم نفسه او الوسيلة الإعلامية؟

 

 

 

 

لطالما كانت علاقة الانسان بالنجوم علاقة قوية وقديمة قدم وجود الانسان ولقد استعان الانسان بالنجوم في حياته وزراعته وسفره وحكاياته واساطيره وحتى في دينه وسمى الانسان النجوم عدة اسماء مثل نجم سهيل ومجموعة الدب الاكبر والدب الاصغر وكان الانسان قديما يتتبع النجوم على طريق سفره كي  لا يضل الطريق وهناك نجوم استعان الانسان بها مثل نجمة الشمال والتي تساعده على تحديد الاتجاهات

واليوم ومع تقدم العلم لم ينتهي فضول الانسان عن النجوم ورصدها بأحدث الوسائل واعمارها ووظائفها بالكون ولهذه المكانة مكانة النجوم وجمالها اعتاد البشر على تشبيه الناس ذوي التأثير الكبير والمتميزين والذين اضافوا للبشرية بالنجوم لقد شبه البشر بعض الناس بالنجوم

لما لهم من التأثير الكبير على غيرهم وكان نور انجازهم يضيء للناس الطريق

واليوم اين نحن من مفهوم النجم والنجومية وخصوصا مع استسهال اطلاق هذا اللقب على بعض الناس فقديما لكي يطلق على احد لقب نجم فانه يجب عليه ان يقدم انجازا يغير العالم بل التاريخ الانساني للأفضل لكن اليوم يكفي ان يظهر احد ويقدم عددا من الاعمال التلفزيونية او السينمائية حتى يطلق عليه كلمة نجم واذا عدنا قليلا لمعنى النجم او النجومية فان مدلول القيمة يعني القدوة او الشي الذي يمكن ان تهدي به اذا ظللت الطريق او اردت الوصول ومن هنا نسال هل نجومنا اليوم يوصلوننا اذا ظللنا الطريق؟

و هل يمكننا ان نعتمد عليهم لنصل الى بر الامان وهل يمكن ان يكونوا قدوة لنا ولأولادنا من اجل مستقبل افضل ؟


Culture
1

Contact Details

Like & Unlike:
Your Rate:

Comments

Similar Discussions