History and Present of the Greater Salt Municipality

217 0 Updated: 2021-10-22 20:32:15 Listed: 2021-10-22 Report WEB ID: 1726

Topic

 بلدية السلط الكبرى إحدى أهم بلديات المملكة الأردنية الهاشمية وواحدة من أقدمها إذ تحتل الترتيب الرابع في الأقدمية، تشمل منطقة مدينة السلط وما يحيطها، وهي تتبع إدارياً إلى محافظة البلقاء.

بلدية السلط من البلديات الرائدة والمتميزة بخدماتها وفعالياتها التنموية التي ترقى بمستوى مدينة السلط نحو المزيد من التطور، وتحرص على رعاية الانسجام الطبيعي بين تطور مدينة السلط الدائم مع تراثها الحي وتاريخها العريق.

تتولى بلدية السلط الكبرى مسؤولية المساهمة الفاعلة والمؤثرة في مجتمع السلط المحلي وفي دعم عمليات التطوير المجتمعي فيه، ورفع مستوى معيشة أبناء محافظة السلط بتأمين البيئة الإدارية الصحية والسليمة والاستفادة القصوى من الإمكانيات والميزانيات المتاحة لينعم أبناء السلط بحياة كريمة.

يقدم مجلس بلدية السلط الكبرى مجموعة خدمات أساسية مثل (فتح الطرق وتعبيد الشوارع، والتكفل بصيانتها وإنارتها، تنظيم وترخيص كافة مشاريع البناء في مدينة السلط، ومنح التراخيص الصناعية والحرفية لكافة المنشآت القائمة في السلط.

نبذة عن تاريخ بلدية السلط الكبرى:

-أول بلدية في السلط تم تأسيسها سنة 1887، وعُيّن أول رئيس لهذه البلدية فياض أفندي الصبح، وكانت مسؤوليات بلدية السلط الرئيسية تنظيم الشوارع وإنارتها، وتمديد المياه والصرف الصحي، ومجموعة المرافق الضرورية للمنطقة، إضافة لجمع الضرائب وتغريم المخالفين للقوانين، وجمع رسوم الدراسة..
-عام 1933 افتتحت مدينة السلط أول مدرسة تشمل كل فئات المجتمع، وكانت الأولى من نوعها في المملكة.
-عام 1938 أعادت بلدية السلط الكبرى إعمار المدينة بعدما تعرضت المنطقة كاملة لزلزال دمر الكثير من المباني والمنشآت في ذلك العام.
-2001 توسعت الرقعة الجغرافية التي تشملها بلدية السلط وتتولى إدارتها، فضمت مجموعة من القرى والمدن (السلط، يرقا، الرميمين، وادي حور، عيرا، ام جوزة، زي، علان، تجمع سكان اليزيدية).

فعاليات وإنجازات بلدية السلط الكبرى:

نالت بلدية السلط الكبرى عدة جوائز في جائزة أفضل أداء بلدية إداري في المملكة، وجائزة أنظف مدينة سياحية في المملكة، وجائزة التميز كوجهة سياحية، واستطاعت بلدية السلط الكبرى أن تنال كثيراً من الهبات والمنح الجزيلة التي وظفتها بمشاريع تنموية رائدة لخدمة المواطنين، إضافة للاهتمام بالمشاريع الجمالية للحفاظ على مظهر السلط الحضاري الأثري.

تقوم بلدية السلط الكبرى برعاية الكثير من الفعاليات والأنشطة والمشاريع الثقافية والاجتماعية لرفع مستوى الوعي الاجتماعي والتعاون مع المواطنين لتحقيق صورة مثلى عن مجتمع السلط بقراه المتعددة ومدنه، ففي العام الماضي قامت بلدية السلط بالإعلان عن مسابقة الأحياء في أجمل حي وأنظف وأجمل شارع، واهتمت أولاً بمعيار النظافة وزراعة النباتات في الأحياء، والنظر في معايير واجهات المنازل وطلاء الجدران الخارجية للمباني وتنسيق أصص الزهور على الشرفات، وإنارة الشوارع وترتيب وتجميل الأرصفة. وهذا في مبادرة متميزة من بلدية السلط لتحفيز المواطنين على الاهتمام بمجتمعهم أكثر.

كما تقوم بلدية السلط بحملات النظافة البيئية بشكل دوري لتشمل رش المبيدات الحشرية، وحملة تنظيف مجاري تصريف مياه الأمطار الموجودة في شوارع المدينة، وحملة تشجير حدائق السلط المختلفة آخرها كانت في حديقة البقيع. كما تهتم بلدية السلط بالتعاون مع تجار المواشي للحد من كثرة نفاياتهم الناتجة عن الماشية والأضاحي وتخصيص أماكن معينة للتخلص منها.
 
تساهم أيضاً بلدية السلط برعاية المعارض الفنية والتشكيلية وإقامة الندوات الثقافية والحوارات الثقافية والاجتماعية والعلمية ضمن دوائرها ومراكزها الثقافية لتنشيط الحركة الفكرية والفنية لأبناء السلط.
   
تعمل بلدية السلط بإدارة ذكية وممنهجة لا تتوقف العمليات التطويرية فيها، وخصصت من خلال مشروع النافذة الواحدة آلية للحوسبة والاستعلام عن بعد، كما أنها تواكب تطوير آلياتها الأساسية في الخدمات، وتحرص على استقبال المواطنين بمبناها اللائق دائماً فتتابع إجراءات دورية لتأهيل مبانيها الأساسية وصيانتها. كما أضافت بلدية السلط محطة وقود جديدة لتزويد آلياتها، فبلدية السلط الكبرى تعمل عمل مؤسسة كبرى أيضاً في الإدارة والإشراف والتنظيم والرعاية.

 


Government
jo-45

Contact Details

Like & Unlike:
Your Rate:

Comments

Similar Discussions