Back

Friendship between a young man and a girl in conservative societies.

548 0 Updated: 2021-09-23 22:42:14 Listed: 2021-05-24 Report WEB ID: 1212

Topic

في ظل الانفتاح وعصر الفضائيات والسوشال ميديا حيث لا ينكر احد ان عصرنا اليوم هو احد اكثر العصور انفتاحا  على كل شيء وبتدفق معرفي وفكري وتقني هائل وان العالم وبفضل وسائل التواصل الحديثة اصبح قرية صغيرة يمكنك معرفة اخبارها كلها عبر جلسة واحدة على الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي وفي ضل ذلك اصبح شكل العلاقات اكثر سهولة وانفتاحا فبشكل عادي يمكن للشاب ان يزور صديقته في منزلها او يعزمها على فنجان قهوة ليتبادلا بعض الحديث او ان يكون صديق العمل او الدراسة او السفر ويمكنه محادثتها  عن اخباره واخبارها عبر وسائل التواصل الاجتماعي وبسهولة وبدون احراج عل هذا شكل جديد من اشكال العلاقات ام انه فرض نفسه ام انه مشكلة جديدة للمجتمعات المحافظة.

اليوم وفي عصرنا هذا اصبحت صداقة الفتاة والشاب امرا واقعا في عدة مجالات في الدراسة في العمل مع الاخذ بعين الاعتبار ضوابط كل مجتمع لهذه الفكرة ففي مجتمعاتنا الشرقية والعربية والتي مازالت تحافظ على القيم الاصيلة والعفة والتي تتخذ مجتمعاتنا فيها المرجعية الدينية ولذلك من اجل الحفاظ على الشاب والفتاة من الوقوع بالخطأ فقد جعلت هذه المجتمعات ضوابط اخلاقية صارمة لهذه الصداقة ان وجدت في سبيل الحفظ من الخطأ والذي يمكن ان يكلف الشاب والفتاة واهلم الكثير ان حدث

وفي الحياة وجدنا الكثير من الاصدقاء من وقفوا جانب بعض في مشكلات كبرى يمر بها الشاب ام الفتاة سواء كانت عائلية ام شخصية ففكرة وجود الصديق او الصديقة هي فكرة نبيلة تعزز الشخصية والثقة بالنفس في وجه ضغوطات الحياة وتشعر الانسان ان ليس وحيدا في هذا العالم فالصديق مكانة في النفس لا يملأها احد غيره

فهناك امور واحاديث وقصص لا نستطيع البوح بها الا للصديق او الصديقة في بيوتنا احياننا عندما نريد مدح علاقتنا باهلنا فنقول ابي رائع انه صديق لي او امي رائعة في كصديقة لي او اخي او اختي انهم مثل اصدقائي امضي معهم افضل الاوقات واجمل الاحاديث

واليوم يبقى مفهوم الصداقة وقيمتها الانسانية قيمة عالية وشعورا انسانيا نبيلا في كل المجتمعات فالصديق الحقيقي لا يقل اهمية عن الحبيب والصداقة بين الشاب والفتاة موجودة في الواقع.


Culture
1

Contact Details

Like & Unlike:
Your Rate:

Comments

Similar Discussions